شروحات انترنت

أساسيات تزاوج الكلاب: دليل شامل

في منشور المدونة هذا، سنغطي جميع أساسيات تزاوج الكلاب، من سلوك التودد إلى العملية الفعلية نفسها. استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن الطريقة الرائعة التي تتكاثر بها الكلاب!

كيفية معرفة وقت تزاوج الكلاب

إن معرفة متى يكون كلبك جاهزًا للتزاوج هو جزء مهم من التربية الناجحة. تبيض إناث الكلاب وتتقبل حوالي اليوم الحادي عشر من الشبق، وعادة ما يكون الإفراز أقل دموية (غالبًا ما يوصف بأنه لون سمك السلمون). يشار إلى هذا الوقت باسم “الحرارة الدائمة” وهو الوقت الذي يجب أن يحدث فيه التزاوج. ستعرض الكلاب الذكور مجموعة من السلوكيات في محاولة لجعل الأنثى تتزاوج معها، مثل زيادة النبح، والتراكم، والشم. من المهم أن تنتبه جيدًا لهذه العلامات، لأنها ستساعدك على تحديد متى يكون كلبك جاهزًا للتزاوج. إذا كنت تعتقد أن كلبك جاهز للتزاوج، فمن المهم الاتصال بطبيب بيطري مؤهل للحصول على مزيد من النصائح حول إجراءات التزاوج الصحيحة والاختبارات الصحية قبل التزاوج.

كيفية تزاوج الكلاب

التزاوج في أنواع الكلاب عملية معقدة بشكل لا يصدق وتتطلب عددًا من العوامل لتتماشى حتى تنجح. عادة ما تتم إباضة أنثى الكلب في اليوم الحادي عشر من الشبق وتفرز سائلًا بلون السلمون. أثناء عملية التزاوج، سيبقى الذكر والأنثى مرتبطين معًا لمدة خمس إلى 45 دقيقة. بعد أن يفشل الذكر، يصبح كلا الكلبين في حالة تأهب، وقد تصبح الأنثى خاملة وتنام أكثر من المعتاد. لضمان نجاح التزاوج، من المهم مراعاة عدد من العوامل قبل الحدث، بما في ذلك الاختبارات الصحية واعتبارات ما قبل التزاوج. من المهم أيضًا أن تكون على دراية بعلامات التزاوج وأن تكون مستعدًا لتوفير الرعاية المناسبة للكلب الحامل والولادات الصعبة.

مدة حمل الكلاب

يستمر الحمل في الكلاب عادةً لمدة 63 يومًا، على الرغم من أن بعض الكلاب قد تلد مبكرًا أو متأخرًا. خلال هذه الفترة، قد تواجه الأنثى زيادة في الشهية وسلوكيات التعشيش وزيادة النوم. من المهم توفير التغذية الكافية طوال فترة الحمل والتأكد من أن الأنثى مرتاحة وخالية من الإجهاد. بالإضافة إلى ذلك، من المهم إجراء فحوصات بيطرية منتظمة واختبارات دم طوال فترة الحمل للتأكد من صحة الأم والجراء. بعد ولادة الجراء، يجب إجراء فحوصات منتظمة ولقاحات للتأكد من صحة الجراء.

كم مرة تتزاوج الكلاب في السنة؟

بعد التزاوج الناجح، تدخل الأنثى عادة فترة حمل تستمر لمدة تسعة أسابيع تقريبًا. بشكل عام، يمكن للكلاب أن تتزاوج عدة مرات كل عام، اعتمادًا على سلالتها والموسم. من المهم أن نتذكر أنه على عكس البشر، فإن إناث الكلاب لا تحيض وأن وجود الدم لا يشير إلى بداية الشبق. بدلاً من ذلك، تبيض إناث الكلاب وتستقبل حوالي اليوم الحادي عشر من الشبق. لذلك، من المهم أن تكون على دراية بالدورة من أجل تعظيم فرص التزاوج الناجح. بالإضافة إلى ذلك، من المهم التأكد من أن كلا الكلبين قد اجتازا جميع الاختبارات الصحية قبل التزاوج وأن الأنثى في صحة مثالية قبل حدوث التكاثر.

هل الكلاب تأتيها الدورة الشهرية؟

لا، الكلاب لا تحصل على فترات حيض. على عكس البشر، ليس لدى إناث الكلاب دورة شهرية بسبب نظامها التناسلي الفريد. خلال فترة الشبق (الحرارة)، ستعاني إناث الكلاب من علامات الخصوبة مثل إفرازات دموية، لكن هذا لا يعني فترة الحيض. الكلاب الذكور لا تعاني من أي نوع من أنواع الحيض على الإطلاق. على الرغم من أن الكلاب ليس لديها دورات شهرية، إلا أنها لا تزال بحاجة إلى فحوصات واختبارات صحية منتظمة للتأكد من أن صحتها الإنجابية في أفضل حالة.

نظرة عامة على الجهاز التناسلي للكلاب

قبل أن تقرر تربية الكلاب ، من المهم أن تفهم أساسيات الجهاز التناسلي للكلاب. تتكاثر الكلاب عن طريق الاتصال الجنسي، حيث يقوم الذكور بإيصال الحيوانات المنوية إلى الإناث التي بدورها تنتج البويضات. يمر كل من الكلاب من الذكور والإناث بدورات من الخصوبة والعقم، والمعروفة باسم شبق و anestrus على التوالي. خلال فترة الشبق، تبدأ الإباضة عند الإناث وتكون متقبلة للذكور للتزاوج. تحدث دورة الشبق كل ستة إلى اثني عشر شهرًا وتستمر لعدة أسابيع. سيكون لدى الكلاب الذكور إنتاج للحيوانات المنوية على مدار العام، ولكن مستوياتها أعلى خلال دورة الشبق الأنثوي. بالإضافة إلى الأعضاء التناسلية، تمتلك أيضًا مستويات هرمونية تؤثر على قدراتها الإنجابية. تساعد هذه الهرمونات في تنظيم توقيت الإباضة والجوانب الأخرى للتزاوج. يمكن أن يساعدك فهم كيفية عمل الجهاز التناسلي للكلاب على تحديد أفضل وقت لمزاوجة كلبك.

اعتبارات ما قبل التزاوج

قبل التزاوج، من المهم اتخاذ بعض الخطوات لضمان تجربة تزاوج ناجحة. سيوفر المربي حسن السمعة فحصًا صحيًا شاملاً لكل من الكلب الذكر والأنثى. يجب أن يشمل ذلك فحصًا بدنيًا مفصلاً واختبارات الدم وربما الأشعة السينية. يمكن أن يساعد ذلك في تحديد ما إذا كان أي من الكلاب يعاني من أي مشاكل صحية قد تؤثر على عملية التكاثر أو صحة الجراء. من المهم أيضًا التأكد من أن كلا الكلبين قد تلقى التطعيمات والعلاجات الوقائية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يجب على المربين التأكد من أن كلا الكلبين قد بلغا العمر، وأنهما يتمتعان بالمزاج الصحيح، وأنهما الحجم المناسب للتكاثر. يساعد اتخاذ هذه الخطوات في ضمان تجربة تزاوج صحية وآمنة.

عملية التزاوج

عملية التزاوج معقدة وحساسة. يبدأ الأمر بالكلاب الذكور والإناث الذين ينخرطون في سلوك التودد. غالبًا ما يركب الذكر الأنثى، لكن هذا ليس ضروريًا دائمًا. خلال هذه الفترة، قد تصبح الأنثى أكثر تقبلاً وتسمح للذكر بركوبها. يتبع ذلك فترة من الاتصال التناسلي، يتم خلالها نقل الحيوانات المنوية من الذكر إلى الأنثى. بعد ذلك، قد يظلون محبوسين معًا لمدة خمس إلى 45 دقيقة، وهي ظاهرة تُعرف باسم “الربط”. يعتقد أن هذا يساعد في ضمان الإخصاب. يمكن أن تستغرق العملية بأكملها من عشر دقائق إلى ساعة، حسب الكلاب المعنية. لضمان نجاح التزاوج، من المهم التأكد من أن كلا الكلبين يتمتعان بصحة جيدة وأن جميع الاختبارات الصحية اللازمة قد أجريت قبل التزاوج.

علامات التزاوج

علامات التزاوج هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان الكلب مستعدًا للتزاوج. الكلاب التي تبيض وتتقبل هذه الإفرازات عادة ما تكون أقل دموية (غالبًا ما توصف بأنها لون سمك السلمون). بالإضافة إلى ذلك، قد تصبح الأنثى متوقفة حول الذكر بعد التزاوج، وتبدو خاملة، وتنام أكثر من المعتاد. قد ينزل الكلب الذكر أيضًا وينتهي به الأمر من الخلف إلى الخلف مع الأنثى. أخيرًا، غالبًا ما “تربط” الأزواج من الكلاب لمدة تصل إلى ساعة في نهاية مرحلة التزاوج، والتي يمكن أن تستمر في أي مكان من عشر دقائق إلى ساعة. من المهم ملاحظة أنه قبل أن تقرر تربية كلبك، يجب عليك استشارة طبيب بيطري وإجراء الاختبارات الصحية المناسبة.

اختبار الصحة قبل التكاثر

من المهم أن تخضع جميع الكلاب المستخدمة في التربية لاختبار صحي قبل التزاوج. يجب أن يشمل ذلك اختبارات الأمراض الوراثية والطفيليات والحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن تؤثر على صحة الجرو. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري تعقيم الكلب الأنثى لتجنب خطر الإصابة بعدوى الرحم. يجب أيضًا اختبار الكلب الذكر بحثًا عن أي تشوهات في أعضائه التناسلية، حيث يمكن أن يؤثر ذلك على عملية التزاوج. علاوة على ذلك، يجب تحصين كلا الكلبين للتأكد من خلوهما من أي أمراض معدية. ستساعد كل هذه الخطوات على ضمان تمتع الجراء بصحة جيدة وخالية من أي عيوب أو أمراض وراثية.

رعاية الكلاب الحامل

تعتبر العناية بالكلاب الحامل جزءًا مهمًا من ضمان ولادة صحية وهي مسؤولية أصحابها. أثناء الحمل، يجب أن يتغذى الكلب على نظام غذائي عالي الجودة من الأطعمة الغنية بالمغذيات. التمرين المنتظم ضروري أيضًا للحفاظ على وزن صحي وتناغم العضلات. زيارات الطبيب البيطري المنتظمة مهمة أيضًا لمراقبة الحمل والتحقق من أي مضاعفات محتملة. من المهم أيضًا إيلاء اهتمام وثيق لسلوك الأم والبحث عن أي علامات ضائقة أو تغيرات في عاداتها. يجب إعطاء الكلب قسطًا كبيرًا من الراحة ولا يجب أن يجهد أثناء الحمل. أخيرًا، يجب على المالكين التأكد من إبعاد كلبهم الحامل عن أي ضغوط محتملة قد تؤثر على صحة الأم والجراء.

التحضير لاستقبال الجراء

بمجرد اكتمال عملية التزاوج وحمل الأنثى، من المهم اتخاذ الخطوات اللازمة للاستعداد لاستقبال الجراء. وهذا يشمل التأكد من أن الأنثى لديها مكان مريح وآمن للولادة. يجب أن تكون المنطقة دافئة وبها الكثير من البطانيات والمناشف. من المهم أيضًا التأكد من أن المنطقة مضاءة جيدًا، بحيث يمكنك مراقبة تقدم المخاض. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن يكون لديك طبيب بيطري تحت الطلب في حالة ظهور أي مضاعفات أثناء الولادة. من المهم أيضًا مراقبة صحة الأم أثناء الحمل والتأكد من أنها تتلقى التغذية السليمة والتمارين الرياضية. ستضمن هذه الخطوات بقاء كل من الأم والجراء بصحة جيدة طوال عملية الولادة.

التعامل مع الولادات الصعبة

يمكن أن يكون التعامل مع الولادات الصعبة تجربة مرهقة لكل من المربي والكلب. من المهم أن تحافظ على هدوئك وأن تحافظ على راحة الكلب وتأكد من أنها في أفضل صحة ممكنة. يمكن أن يساعد وجود طبيب بيطري هذ العملية، وكذلك تقديم أي مساعدة ضرورية. إذا لم تتقدم عملية الولادة كما هو متوقع، يمكن للطبيب البيطري أيضًا المساعدة في تحديد ما إذا كانت الولادة القيصرية ضرورية. في بعض الحالات، قد يكون من الضروري تحفيز المخاض أو اتخاذ خطوات أخرى لضمان صحة كل من الأم والجراء. بغض النظر عن الموقف، من المهم أن تضع في اعتبارك أن الولادات الصعبة ليست شائعة ويمكن غالبًا التغلب عليها بالصبر والرعاية.

الرعاية الصحية بعد التزاوج

بعد التزاوج، من المهم توفير الرعاية الصحية المناسبة لكل من الذكور والإناث. يوصى بفحص الأنثى من قبل طبيب بيطري للتأكد من أنها لم تصاب بأي عدوى أو مشاكل طبية أخرى نتيجة التزاوج. يجب أيضًا فحص الكلب الذكر بحثًا عن أي إصابات أو علامات للعدوى. بالإضافة إلى ذلك، يجب إجراء فحص جسدي شامل للكلابين وإعطائهما التطعيمات إذا لزم الأمر. من المهم أيضًا مراقبة حمل الأنثى وإجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية بانتظام للتحقق من صحة الجراء. بعد الولادة، من المهم توفير الرعاية المناسبة لكل من الأم والجراء. قد يشمل ذلك توفير التغذية والتمارين الرياضية والكثير من الحب والعاطفة.

تابعنا على أخبار جوجل

سلمى فريد

خبيرة في التسويق .عملت مدير تسويق في 4 شركات، قمت بإعداد عشرات الخطط والاستراتيجيات التسويقية ودراسات الجدوى الاقتصادية وخطط الأعمال وإدارة عدد كبير من الحملات الإعلانية التقليدية والالكترونية.
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

تحليليستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط التحليلية لتمكين تحليل موقعنا وتحسينه لغرض سهولة الاستخدام.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أخرىيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط تابعة لجهات خارجية من خدمات جهات خارجية أخرى