سيو

جوجل: مقالة تحتوي على 1000 كلمة لا تجعل الموقع يتصدر نتائج البحث

لمجرد وجود مقال طويل ويحتوي على اكثر من 1000 كلمة في الموقع ، لا يتعين على جوجل اعتبار هذا الموقع عالي الجودة وذات صلة. ولكن يبدو أن الشائعة التي تشير الى ان النصوص الطويلة هي عامل للترتيب الجيد منتشرًا على نطاق واسع .

تشير Google مرارًا وتكرارًا إلى عدم وجود علاقة سببية بين طول النص أو عدد الكلمات والترتيب. يوضح  المقال التالي هذا:

جوجل : عدد الكلمات في المقال ليس معيارً لتصدر النتائج

أعطى جون مولر الآن إشارة أخرى واضحة في هذا الاتجاه عبر تويتر. رد على رسالة من مستخدم اشتكى من أن مشاركته لم تتم فهرستها بأكثر من 1000 كلمة. كتب مولر أن مقالة تحتوي على 1000 كلمة على موقع ويب لا تجعلها مميزة ، ولا تعني أن المحتوى يظهر تلقائيًا في البحث:

 

 

 

بدلاً من طول النص وعدد الكلمات ، يجب على المرء التركيز على الإجابة على أسئلة واحتياجات المستخدمين. إذا نجح ذلك ، يمكن أن يكون النص القصير ناجحًا أيضًا ويحقق تصنيفات جيدة.

أيسر موفق

متخصص في كتابة المقالات التحليلية والسيو، مهتم بتطوير محركات البحث وتحسين جودة المحتوى العربي على الإنترنت، خبرة أكثر من 15 سنة في مجال الكتابة والتسويق بالمحتوى ووضع استراتيجات المحتوى وخُطط التسويق بشكل عام.
الإشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق عى المقال , شاركنا رأيك.x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

تحليليستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط التحليلية لتمكين تحليل موقعنا وتحسينه لغرض سهولة الاستخدام.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أخرىيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط تابعة لجهات خارجية من خدمات جهات خارجية أخرى