شروحات انترنت

ما هو الفوركس ؟ شرح مفصل عن الفوركس

ما هو الفوركس – هل تتطلع إلى الدخول في الفوركس ولكن لا تعرف من أين تبدأ؟ هل ترغب في استثمار أموالك في شيء أكثر ربحًا من الأسهم والسندات؟ إذن، قد يكون تداول الفوركس هو الخيار الأمثل لك. سيشرح منشور المدونة هذا ما هو الفوركس، وكيف يعمل، ولماذا يتجه الكثير من المستثمرين إلى هذا النوع من التداول.

ما هو الفوركس ؟

الفوركس، المعروف أيضًا باسم الصرف الأجنبي أو تداول العملات الأجنبية، هو تحويل عملة إلى أخرى. إنها واحدة من أكثر الأسواق تداولا في العالم، بمتوسط ​​حجم يومي يبلغ 5.2 تريليون دولار. يتم تداول الفوركس من خلال وسيط أو صانع سوق، وهو متاح لأي شخص لديه رأس مال كافٍ لفتح حساب. يتميز سوق الصرف الأجنبي بالسيولة العالية وهو مفتوح على مدار 24 ساعة في اليوم، 5 أيام في الأسبوع، مما يجعله سوقًا مثاليًا للمتداولين الذين يتطلعون إلى الاستفادة من تحركات الأسعار قصيرة الأجل.

كيف يتم التداول في سوق الفوركس؟

سوق الصرف الأجنبي، أو الفوركس، هو سوق عالمي لامركزي حيث يشتري المتداولون العملات ويبيعونها. الغرض الرئيسي من سوق الفوركس هو تسهيل التجارة والاستثمار الدوليين، من خلال تمكين الشركات من تحويل عملة إلى أخرى.

عند التداول في سوق الفوركس، يستخدم المتداولون مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات والتقنيات لمحاولة جني الأرباح. يمكن أن تتراوح هذه الاستراتيجيات والتقنيات من التحليل الفني، والذي يتضمن تحليل الرسوم البيانية وبيانات السوق لتحديد الأنماط، إلى التحليل الأساسي، الذي ينظر في عوامل مثل البيانات الاقتصادية والأخبار السياسية وسياسة البنك المركزي. يستخدم المتداولون أيضًا تقنيات إدارة المخاطر لحماية رؤوس أموالهم والحد من خسائرهم.

يتميز سوق الفوركس بالسيولة العالية، مما يعني أنه يمكن للمتداولين الدخول والخروج من المراكز بسرعة وسهولة. يمنح هذا المتداولين القدرة على الاستفادة من فرص السوق قصيرة الأجل. يتميز سوق الفوركس أيضًا برافعة مالية عالية، مما يعني أنه يمكن للمتداولين التحكم في مبلغ كبير من المال برأس مال صغير نسبيًا. ومع ذلك، يمكن أن تعمل هذه الرافعة المالية في كلا الاتجاهين ويمكن أن تؤدي إلى خسائر كبيرة بالإضافة إلى الأرباح.

من أجل التداول بنجاح في سوق الفوركس، من المهم للمتداولين فهم كيفية عمل السوق والاستراتيجيات والتقنيات المختلفة المتاحة وكيفية إدارة المخاطر. من خلال الفهم السليم لسوق الفوركس، يمكن للمتداولين الاستفادة من الفرص المتاحة ومضاعفة أرباحهم.

من يتداول في الفوركس؟

عندما يتعلق الأمر بسوق الصرف الأجنبي ، فإن المشاركين يشملون كلا من المستثمرين المؤسسيين والأفراد. تشارك المؤسسات مثل البنوك وصناديق التحوط والمؤسسات المالية الأخرى بشكل كبير في تداول العملات الأجنبية ، بينما يشارك المستثمرون الأفراد غالبًا في السوق من خلال الوسطاء عبر الإنترنت. بالإضافة إلى البنوك ، يشمل المشاركون الرئيسيون الآخرون في سوق الصرف الأجنبي صناديق التحوط ، وسماسرة الفوركس بالتجزئة ، وشركات إدارة الاستثمار. البنوك هي أكبر مشارك تجاري في سوق الفوركس ، حيث تمثل أكثر من نصف إجمالي حجم التداول.

يمكن للأفراد أيضًا المشاركة في تداول العملات الأجنبية ، ولكن من المهم أن تتذكر أن التداول في هذا السوق ينطوي على مخاطر عالية ومضاربة. قبل البدء في التداول في سوق الفوركس ، من المهم اكتساب المعرفة والفهم الضروريين للسوق ، وفهم المخاطر التي ينطوي عليها ، وتطوير استراتيجية تداول سليمة. الأهم من ذلك ، يجب على متداولي الفوركس دائمًا ممارسة إدارة المخاطر واستثمار الأموال التي يمكنهم تحمل خسارتها فقط.

متى يمكن تداول الفوركس؟

تداول الفوركس هو سوق مفتوح على مدار 24 ساعة ، مفتوح خمسة أيام في الأسبوع. نظرًا لأنه سوق عالمي ، فهو مفتوح للتداول في أوقات مختلفة اعتمادًا على موقع المشاركين فيه. يفتح سوق الفوركس على مدار 24 ساعة في اليوم ، من مساء الأحد إلى مساء الجمعة في الولايات المتحدة. خلال هذا الوقت ، يمكن تداول أزواج العملات في جميع الأسواق العالمية. تبدأ جلسة تداول العملات الرئيسية في الساعة 8:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة في سيدني ، وتستمر حتى الساعة 5:00 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة في نيويورك. يسمح هذا للمتداولين من جميع أنحاء العالم بالمشاركة في سوق تداول العملات الأجنبية في أوقات مختلفة ، وهذا هو سبب شهرة تداول الفوركس ويمكن القيام به من أي مكان.

ما هي العوامل المؤثرة على الفوركس؟

ما هي العوامل المؤثرة على الفوركس؟

عند التداول في سوق الفوركس ، هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على سعر الصرف بين عملتين. تشمل هذه العوامل الظروف الاقتصادية والأحداث السياسية والمشاعر والأحداث العالمية. يمكن أن تؤثر الظروف الاقتصادية على سعر صرف العملة لأنها تعكس قوة الاقتصاد. على سبيل المثال ، يمكن أن يتسبب الاقتصاد القوي والتضخم الإيجابي في زيادة سعر صرف العملة. من ناحية أخرى ، يمكن أن يتسبب الاقتصاد الضعيف والتضخم السلبي في انخفاض سعر صرف العملة. يمكن أن يكون للأحداث السياسية أيضًا تأثير على سعر صرف العملة لأنها يمكن أن تؤثر على ثقة البلدان المشاركة في الصرف. يمكن أن يكون للمشاعر أيضًا تأثير على سعر صرف العملة حيث يمكن أن تستند إلى تصور الاقتصاد العالمي أو أداء البلدان المشاركة في الصرف. أخيرًا ، يمكن أن تتسبب الأحداث العالمية ، مثل الكوارث الطبيعية أو غيرها من الأحداث الجيوسياسية ، في تقلب أسعار صرف العملات. يجب أن تؤخذ كل هذه العوامل في الاعتبار عند التداول في سوق الفوركس.

ما هي العملات الرئيسية المتداولة في الفوركس؟

ما هي العملات الرئيسية المتداولة في الفوركس؟

سوق الصرف الأجنبي ، المعروف أيضًا باسم الفوركس أو العملات الأجنبية ، هو سوق عالمي لتبادل العملات الأجنبية. في الفوركس ، يتم تداول العملات في أزواج وتكون الأزواج الأكثر تداولًا هي العملات الرئيسية. وهي تشمل الدولار الأمريكي (USD) واليورو (EUR) والين الياباني (JPY) والجنيه الإسترليني (GBP) والفرنك السويسري (CHF) والدولار الكندي (CAD) والدولار الأسترالي (AUD). تشكل هذه العملات غالبية التداولات في سوق الفوركس وهي أكثر العملات سيولة في العالم. عند التداول في سوق الفوركس ، يعد فهم الأزواج المختلفة وخصائصها أمرًا ضروريًا للتداول الناجح.

 ما هي فوائد تجارة الفوركس؟

يقدم تداول الفوركس العديد من المزايا التي تجعله جذابًا للمتداولين. إحدى المزايا الرئيسية لتداول العملات الأجنبية هي القدرة على الاستفادة من الرافعة المالية. تسمح الرافعة المالية للمتداولين بزيادة عائداتهم المحتملة من خلال التداول برأس مال أكبر مما لديهم في حساباتهم. قد يؤدي هذا إلى تضخيم أرباحهم ، ولكنه يزيد أيضًا من مخاطرهم.

ميزة أخرى لتداول الفوركس هي أنه سائل نسبيًا. هذا يعني أن المتداولين لديهم القدرة على الدخول والخروج من المراكز بسرعة ، مع الحد الأدنى من الانزلاق. يتيح ذلك للمتداولين الاستفادة من الفرص قصيرة الأجل في الأسواق.

يتسم تداول الفوركس بتكاليف معاملات منخفضة مقارنة بالأسواق الأخرى. غالبًا ما يقدم وسطاء الفوركس فروق أسعار ورسوم تنافسية ، والتي يمكن أن توفر للمتداولين مدخرات إضافية عند التداول.

تجعل هذه المزايا تداول العملات الأجنبية أمرًا جذابًا للعديد من المتداولين ، ولكن من المهم أن نتذكر أن تداول الفوركس ينطوي على درجة عالية من المخاطرة. من المهم فهم المخاطر والاستعداد لإدارتها من أجل تعظيم الأرباح المحتملة.

ساعات التداول في سوق الفوركس

سوق الفوركس هو سوق لامركزي يعمل 24 ساعة في اليوم ، خمسة أيام في الأسبوع. ويرجع ذلك إلى طبيعته بين البنوك ، حيث إنها تتحرك خلال فترات نشاط مختلفة. هذا يعني أنه بغض النظر عن اليوم أو الوقت ، هناك دائمًا سوق مفتوح في مكان ما حول العالم. تسمح هذه السيولة المستمرة للمتداولين بالاستفادة من تحركات الأسعار من ساعات الصباح الباكر في نيوزيلندا إلى جلسة الإغلاق في نيويورك. يأخذ سوق الفوركس استراحة خلال عطلة نهاية الأسبوع ، مع بدء التداول المنتظم في الساعة 9:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي من صباح يوم الاثنين. على هذا النحو ، يمكن للمتداولين الاستفادة من جدول السوق على مدار 24 ساعة لتطوير استراتيجيات لأنشطة التداول الخاصة بهم.

كيف يعمل تداول العملات الأجنبية؟

الآن بعد أن عرفت ما هو الفوركس ، دعنا نلقي نظرة على كيفية عمل تداول العملات الأجنبية. تداول العملات الأجنبية هو عملية بيع وشراء عملات مختلفة من أجل جني الأرباح. عندما تشتري عملة ، فأنت تراهن أساسًا على أن قيمتها ستزيد بالنسبة إلى عملة أخرى. عندما تبيع عملة ، فأنت تراهن على أن قيمتها ستنخفض بالنسبة إلى عملة أخرى.

يستخدم المتداولون استراتيجيات مختلفة لمحاولة تعظيم أرباحهم ، مثل تحليل المؤشرات الاقتصادية للبلد ، مثل الناتج المحلي الإجمالي والتضخم وبيانات الوظائف والعوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على قيم العملات. كما يستخدمون أدوات التحليل الفني ، مثل أنماط الرسوم البيانية ، لتحديد الاتجاهات المحتملة في السوق.

عامل مهم آخر يجب مراعاته عند تداول العملات الأجنبية هو تكلفة التداول. يتضمن ذلك عمولة الوسيط ، وفروق الأسعار ، والرسوم الأخرى المرتبطة بالتداول. من المهم أن تتذكر أن تداول الفوركس ينطوي على درجة عالية من المخاطرة ، ويجب على المتداولين فهم المخاطر قبل الانخراط في أي نشاط تداول.

كيف تختار وسيط فوركس

يعد اختيار وسيط فوركس موثوق وجدير بالثقة أحد أهم الخطوات عند البدء في سوق الفوركس. يمكن للوسيط توفير الوصول إلى سوق الصرف الأجنبي، وتقديم التوجيه بشأن الاستراتيجيات وحتى تقديم إشارات التداول. لذلك من المهم اختيار وسيط يتمتع بسجل حافل ويمكن أن يوفر منصة تداول موثوقة وآمنة.

قبل اختيار وسيط فوركس، من المهم فهم الرسوم والعمولات التي يتقاضاها الوسيط بالإضافة إلى أنواع الحسابات المتاحة. قد يقدم الوسطاء المختلفون أنواع حسابات مختلفة مثل الحسابات القياسية أو المصغرة أو الصغيرة. من المهم أيضًا البحث في منصة تداول الوسيط ومميزاته. على سبيل المثال، قد يقدم بعض الوسطاء أدوات تداول متقدمة مثل برامج الرسوم البيانية ومؤشرات السوق وأنظمة التداول الآلية.

من المهم أيضًا مراعاة خدمة العملاء المتاحة من الوسيط. يجب أن يقدم الوسيط دعمًا شاملاً وفي الوقت المناسب لمساعدة المتداولين في أي استفسارات أو مشكلات قد تكون لديهم. بالإضافة إلى ذلك، من المهم الاطلاع على لوائح الوسيط، وكذلك سمعة الوسيط. من المهم التأكد من أن الوسيط منظم من قبل هيئة تنظيمية مرموقة من أجل ضمان أن أموالك آمنة ومأمونة.

يعد اختيار وسيط فوركس موثوق به خطوة أساسية عند بدء التداول في سوق الفوركس. من المهم البحث في الرسوم والعمولات المفروضة، وأنواع الحسابات المتاحة، وميزات النظام الأساسي وخدمة العملاء. بالإضافة إلى ذلك، من المهم التأكد من أن الوسيط يخضع للتنظيم من قبل هيئة تنظيمية حسنة السمعة.

ما هي أنواع الأوامر المختلفة في سوق الفوركس؟

 

ما هي أنواع الأوامر المختلفة في سوق الفوركس؟

عندما يتعلق الأمر بتداول العملات في سوق الفوركس، هناك عدة أنواع من الأوامر التي يمكنك استخدامها للدخول والخروج من المراكز. تشمل الأنواع الأكثر شيوعًا من الأوامر أوامر السوق، والأوامر المحددة، وأوامر الإيقاف، وأوامر الإيقاف المتحرك. تُستخدم أوامر السوق للدخول الفوري أو الخروج من مركز بسعر السوق الحالي. يستخدم الأمر المحدد لشراء أو بيع زوج عملات بسعر معين أو أفضل. تُستخدم أوامر الإيقاف لإغلاق مركز بسعر معين أو أسوأ. أخيرًا، تُستخدم أوامر الإيقاف المتحرك لتحريك أمر الإيقاف تلقائيًا بينما يتحرك السوق في اتجاه موات. يمكن أن تساعدك معرفة كيفية استخدام كل نوع من هذه الأنواع من الأوامر في إدارة المخاطر الخاصة بك وزيادة أرباحك في سوق الفوركس.

ما هي أدوات التحليل الفني والأساسي المستخدمة في الفوركس؟

يمكن استخدام أدوات التحليل الفني والأساسي المستخدمة في تداول العملات الأجنبية لتحديد فرص التداول المحتملة ومساعدة المتداولين على اتخاذ قرارات مستنيرة. يتضمن التحليل الفني دراسة الأسعار وأنماط التداول السابقة للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية. يبحث التحليل الأساسي في العوامل الاقتصادية والسياسية الكامنة التي قد تؤثر على أسعار العملات. يمكن استخدام التحليل الفني لتحديد الاتجاهات ومستويات الدعم والمقاومة ونقاط الدخول والخروج المحتملة. ينظر التحليل الأساسي في الصحة العامة للاقتصاد، بما في ذلك عوامل مثل النمو الاقتصادي وأسعار الفائدة والتضخم والسياسة النقدية. عند استخدامها معًا، يمكن أن يوفر التحليل الفني والأساسي للمتداولين رؤية شاملة للسوق ومساعدتهم على اتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

 كيف تدير المخاطر في تجارة الفوركس؟

تعد إدارة المخاطر عنصرًا حاسمًا في نجاح تداول العملات الأجنبية. من المهم فهم المخاطر والقدرة على إدارتها من أجل تعظيم الأرباح وتقليل الخسائر. يمكن إدارة المخاطر باستخدام تقنيات إدارة الأموال ، مثل تحديد وقف الخسائر وجني الأرباح ، وكذلك استخدام أدوات التحليل الفني والأساسي لفهم الأسواق بشكل أفضل. من المهم أيضًا استخدام أدوات إدارة المخاطر مثل نسبة المخاطرة / المكافأة التي يمكن أن تساعد المتداولين على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن المخاطر التي يتعرضون لها. من خلال فهم المخاطر وتنفيذ استراتيجيات فعالة لإدارة المخاطر ، يمكن للمتداولين زيادة فرصهم في النجاح في سوق الفوركس.

ما هي الأنواع المختلفة للاستراتيجيات المستخدمة في الفوركس؟

عندما يتعلق الأمر بالتداول في سوق الفوركس، فإن وجود استراتيجية فعالة أمر ضروري. يمكن استخدام أنواع مختلفة من الاستراتيجيات لمساعدة المتداولين على الاستفادة من فرص السوق وتعظيم أرباحهم. تتضمن بعض الاستراتيجيات الأكثر شيوعًا متابعة الاتجاه، والسكالبينج، والتداول في النطاق، وتداول الأخبار. تتضمن استراتيجيات اتباع الاتجاه اتباع اتجاه زوج العملات، واستخدام المؤشرات الفنية لتحديد نقاط الدخول والخروج. تتضمن استراتيجيات المضاربة (Scalping) الاستفادة من التحركات الصغيرة في السوق. تتضمن استراتيجيات تداول النطاق التداول ضمن نطاق من الأسعار والاستفادة من حركة السعر. أخيرًا، تتضمن استراتيجيات تداول الأخبار الاستفادة من الأخبار الاقتصادية والإعلانات للتنبؤ باتجاه زوج العملات. كل إستراتيجية لها مزاياها وعيوبها، لذلك من المهم اختيار الإستراتيجية التي تناسب أهداف التداول الخاصة بك.

مزايا وعيوب الفوركس

يقدم تداول الفوركس عددًا من المزايا مقارنة بالأسواق المالية الأخرى. إنه ذو سيولة عالية، حيث يتداول عدد كبير من المشاركين على مدار 24 ساعة في اليوم، 5 أيام في الأسبوع. كما يمكن الوصول إليه بسهولة، دون الحاجة إلى مبالغ كبيرة من رأس المال للبدء. يتمتع تداول الفوركس أيضًا برافعة مالية عالية، مما يسمح للمتداولين بالتداول بأموال أكثر مما لديهم في حساباتهم.

من ناحية أخرى، فإن تداول الفوركس له جانبه السلبي أيضًا. هناك درجة عالية من المخاطر التي ينطوي عليها تداول الفوركس وهي ليست مناسبة للجميع. يمكن أن تؤدي الرافعة المالية إلى تضخيم كل من الأرباح والخسائر، لذلك من المهم إدارة المخاطر بعناية. أخيرًا، أسواق الصرف الأجنبي شديدة التقلب ولا يمكن التنبؤ بها، مما يجعل من الصعب التنبؤ بحركات السوق ووضع تنبؤات دقيقة.

هل تداول الفوركس آمن؟

ينطوي تداول الفوركس على درجة عالية من المخاطرة، ويمكن أن يؤدي إلى خسارة رأس المال المستثمر بالكامل. على هذا النحو، من المهم فهم المخاطر التي تنطوي عليها قبل الانخراط في تداول العملات الأجنبية. بالإضافة إلى ذلك، توجد العديد من مصائد الفوركس التي تستهدف المبتدئين أو المتداولين عديمي الخبرة، مثل عمليات الاحتيال والتداول بالهامش والخدمات الإضافية. من المهم إجراء البحث مسبقًا واستخدام منصة تداول موثوقة وآمنة مثل الخدمات الإضافية.

 

بالفيديو ما هو تداول الفوركس و كيف يمكن أن تستثمر فيه؟

 

طرق تداول أزواج عملات الفوركس

يتم تداول أزواج عملات الفوركس من خلال وسيط يوفر منصة تداول تتضمن عروض الأسعار والرسوم البيانية والأدوات الأخرى. الطريقة الأكثر شيوعًا لتداول العملات الأجنبية هي نظام تداول الأزواج، حيث يتم دمج عملتين في زوج واحد ويتم تداولهما مقابل بعضهما البعض. عند تداول الفوركس، من المهم مراعاة أفضل أزواج العملات للتداول وأفضل ساعات التداول. من المهم أيضًا أن تكون على دراية بالمخاطر المرتبطة بتداول العملات الأجنبية. تجمع الأزواج الغربية بين العملات الرئيسية مع تلك الموجودة في الاقتصادات النامية، ومع ذلك، فإن هذه الأزواج لا تتداول عادة بنفس الطريقة. لتحقيق أقصى قدر من النجاح أثناء تداول أزواج العملات الأجنبية، من المهم اكتساب المعرفة بكيفية أداء أزواج العملات في الوقت الفعلي والتعرف على مصطلحات وأدوات التداول.

ما هو مستوى الهامش في الفوركس ؟

 مستوى الهامش في الفوركس هو النسبة المئوية التي تقيس العلاقة بين رأس مال المتداول والهامش المستخدم للصفقات المفتوحة. يتم حسابه بقسمة رأس المال على الهامش المستخدم ، ويشير إلى مقدار الأموال المتاحة للصفقات الجديدة. كلما ارتفع مستوى الهامش ، زادت الأموال المتاحة لفتح صفقات جديدة. أما  نداء الهامش هو إشعار من الوسيط بأن مستوى الهامش قد ارتفع ، وهو أحد أكبر الكوابيس لمتداولي الفوركس المحترفين.

ما هو الحد الأدنى للاستثمار بالفوركس ؟

يختلف الحد الأدنى للاستثمار المطلوب لبدء التداول في سوق الفوركس اعتمادًا على الوسيط، ولكل منهم متطلبات مختلفة. بشكل عام، الحد الأدنى للاستثمار المطلوب للبدء في تداول الفوركس هو ما بين 50 دولار و 500 دولار. يمكن تعظيم هذا الاستثمار الأولي حتى 400x باستخدام الأدوات المناسبة، اعتمادًا على المخاطرة التي يرغب المتداول في تحملها. الحد الأقصى للمخاطر لكل صفقة هو 50 دولارًا، أي 1٪ من 5000 دولار.

كيفية الاستفادة من تقلبات العملات في سوق الفوركس

تعد تقلبات العملات عاملاً رئيسياً في سوق الفوركس، ويمكن أن يكون فهم كيفية الاستفادة منها طريقة رائعة لتعظيم أرباح التداول الخاصة بك. للقيام بذلك، من المهم مراعاة أساسيات حركة العملة واستخدام أدوات التحليل الفني لتحديد الفرص المحتملة.

الأساسيات هي العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تؤثر على اتجاه قيمة العملة. ويشمل ذلك التقارير الإخبارية وقرارات البنك المركزي والمؤشرات الاقتصادية مثل نمو الناتج المحلي الإجمالي وأرقام التوظيف وبيانات التضخم. يساعد التحليل الأساسي المتداولين على تقييم النظرة طويلة الأجل لزوج العملات وتحديد الاتجاه الذي قد يتحرك فيه في المستقبل.

يتضمن التحليل الفني استخدام تحركات الأسعار السابقة للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية. يمكن القيام بذلك عن طريق دراسة الرسوم البيانية والبيانات الخاصة بحركات الأسعار التاريخية من أجل تحديد الأنماط وتشكيل إستراتيجية تداول. يمكن استخدام التحليل الفني لتحديد نقاط الدخول ووقف الخسائر وجني الأرباح عند تداول العملات.

يجب على المتداولين أيضًا الانتباه إلى تقنيات إدارة المخاطر عند التداول في سوق الفوركس. من المهم تحديد مستويات وقف الخسائر وجني الأرباح المناسبة للحد من الخسائر وتعظيم الأرباح.

ماذا يعني التداول برافعة مالية

التداول بالرافعة المالية هو نوع من التداول يسمح للمتداولين بالدخول في صفقات أكبر مما يسمح به رأس مالهم عادة. إنها استراتيجية استثمار عالية المخاطر وعائد مرتفع ، حيث يمكن للمتداولين رؤية العوائد أو الخسائر على قيمة تجارتهم مضروبة في نسبة الرافعة المالية. يتوفر التداول بالرافعة المالية على العديد من أنواع الأصول المختلفة ، بما في ذلك الأسهم والسلع والعملات الأجنبية والمزيد.

يتطلب هذا النوع من التداول المهارة والمعرفة من أجل تعظيم الأرباح وتقليل الخسائر. يجب أن يكون المتداولون على دراية بالمخاطر المرتبطة بالرافعة المالية وحجم مراكزهم وفقًا لذلك. من المهم أن تفهم ظروف السوق وأن يكون لديك استراتيجية قوية قبل الدخول في صفقات الرافعة المالية. يمكن أيضًا استخدام التداول بالرافعة المالية كجزء من استراتيجية التحوط ، حيث يمكن للمتداولين استخدام الرافعة المالية لتعويض الخسائر المحتملة من المراكز الأخرى.

يجب على المتداولين توخي الحذر عند استخدام الصفقات ذات الرافعة المالية والتشاور مع أحد الخبراء إذا لم يكونوا متأكدين من أي جانب من جوانب التجارة. التداول بالرافعة المالية ليس مناسبًا للجميع ، لذلك من المهم فهم المخاطر قبل الانخراط في هذا النوع من النشاط.

تابعنا على أخبار جوجل

ياسمين معتز

هواياتي كتابة المقالات خبرة أكثر من 5 سنوات في مجال الكتابة والتسويق
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

تحليليستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط التحليلية لتمكين تحليل موقعنا وتحسينه لغرض سهولة الاستخدام.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أخرىيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط تابعة لجهات خارجية من خدمات جهات خارجية أخرى